أنقذوا مصر من الطاغية والعاهرة

حول حسني مبارك الإقتصاد المصرى لنظام إحتكارى تسيطر علية بل تمتلكة أسرتة و حفنة من بطانتها مما جعل الفساد جزءا مكملا للحكم و نجم عنة بطالة شاملة و إستغلال غير مسبوق. فإلى جانب النهب والسلب المنظم الذي تقوم بة عائلة حسني مبارك للمال العام وفرض إتاوات وإبتزاز شركات القطاع الخاص الكبرى في مصر فإن بطانة أو عصابة مبارك تقبع فى مؤسسات انشئها جمال مبارك و أمة الهدف منها تفريخ كلاب يدينون بالولاء الأعمى لهما لاستغلالهم فى نهب مصر و السيطرة على مقدراتها بتعيينهم فى المناصب الحساسة التى من خلالها ينفذون هذا المخطط.
و أمثلة ذلك تعيين رجلهما المخلص محمود محى الدين وزيرا للاستثمار و مهمتة الرئيسية بيع القطاع العام و البنوك و الفنادق و كافة الوحدات الاقتصادية المملوكة للدولة بتراب الفلوس من خلال شركات وهمية مملوكة لصبيان جمال مبارك من رجال الأعمال و المشترى النهائى فى أغلب الأحيان هو جمال نفسة الذى يعيد بيع هذة الوحدات بسعرها الحقيقى محققا مكاسب خيالية. و من أمثلة ذلك بيعت شركة الأهرام للمشروبات و هى شركة حكومية تنتج الكحوليات لأحد صبيان جمال مبارك و هو أحمد الزيات عضو لجنة السياسات بدون اعلان أو مناقصة أو مذايدة كما يقضى القانون بمبلغ يقل عن 5% من سعرها الحقيقى لم يدفع بالكامل حتى الأن بالرغم أن حجم مبيعات هذة الشركة كان أكثر من مليار جنية فى العام. هذا و بعد 3 سنوات باع الزيات جزء من الشركة الى شركة هينيكن للبيرة الدانمركية بمبلغ 300 مليون دولار أى بما يساوى 100 ضعف السعر الذى بيعت بة الشركة للزيات و طبعا قبض جمال مبارك الفارق

وأيضاً شركة المراجل البخارية على كورنيش النيل والتي تم بيعها أيضاً بثمن بخس فقام المشتري بهدمها وبيع أرضها بالمتر وكسب ملايين الجنيهات

أما البنوك التي تم نهبها وصرف أموالها كقروض بناءاً على أوامر مباشرة من حسني مبارك وجمال مبارك فالحديث عنها يطول بل أن عدد من الذين هربوا للخارج بعد أن حصلوا على هذة الأموال خرجوا من مصر بناءاً على تعليمات حسني مبارك شخصياً

والأمثلة على نهب عائلة حسني مبارك لثروات مصر لا تعد ولا تحصى ولكن الأكثر قذارة من هذا  هو إدارة زوجتة سوزان مبارك لشبكة دعارة معروفة للجميع ولكن بالطبع لايستطيع أحد أن يتخذ ضدها أي إجراء بعد أن تحولت مصر لعزبة لها ولأبنائها مما جعل صورة مصر كلها تهتز في أعين العرب والمسلمين وكل صاحب أخلاق حتى أن عدداً من زوجات ملوك ورؤساء الدول العربية الشريفات أعلن عن رفضهن مقابلة العاهرة سوزان مبارك.

فماذا على الشعب المصري الذي يتم التنكيل بة في سجون حسني مبارك أن يفعل حتى تساعدة دول العالم في التخلص من الطاغية وعائلتة ، هل يجب على المصريين أن يفجروا أنفسهم في هذة الدول كي تنتبة حكوماتها أم ماذا.

- من ينقذ مصر من هذا الوباء -

 

الصفحة الرئيسية